ما هي فوائد المانجو ؟؟؟

0

من منا لا يحب المانجو؟ فهي الفاكهة المتميزة بالمذاق الحلو اللذيذ، والرائحة الزكية التي تميزها عن باقى أنواع الفاكهة الأخرى، لتكون هذه الفاكهة الصيفية الألذ بإمتياز، فهي تساهم بشكل كبير في إكساب الإنسان الإنتعاش اللازم في فصل الصيف الحار.

واحتواء المانجو على نسب جيدة من عناصر هامة مثل الفوسفور، الكالسيوم، الحديد، النحاس، والزنك يعزز من أهميتها الصحية والطبية، والتي نوجزها في السطور التالية.
فوائد المانجو

1-فوائد جمالية

دخول الفيتامينات A, C, E في مكونات المانجو يجعلها الفاكهة الأكثر فائدة للعناية بالبشرة، والدليل كثرة إستخدام الفيتامين A في الأدوية والكريمات الموضعية والتي تستعمل في علاج مشاكل جلدية كثيرة مثل حب الشباب، النمش، والصدفية، أيضا الفيتامين C يساعد في إنتاج الكولاجين في الجلد، والذي يساعد على شد البشرة، ومقاومة التجاعيد، أما عن الفيتامين E فيساهم بفاعلية في التخفيف من تجاعيد البشرة حول العينين.

2- الوقاية من السرطان

احتواء المانجو على عدد من المركبات المضادة للأكسدة يجعلها تساعد الجسم بشكل كبير على الوقاية من خطر الإصابة بأنواع عديدة من مرض السرطان خاصة سرطان الدم، سرطان القولون، وسرطان الثدي.

3- إفادة للبصر

كوب واحد من شرائح المانجو اللذيذة يوفر 25% من الفيتامين A التي يحتاجها جسم الإنسان يوميا، والذي يساهم فى تعزيز البصر الجيد، ويقي من العمى وجفاف العين.

4- علاج ضربة الشمس

تستخدم المانجو كعلاج منزلي للقضاء على أعراض ضربة الشمس من إرتفاع درجة الحرارة، الصداع، وتكسير الجسم.

5- تسهيل الهضم

تعد المانجو الفاكهة الثانية بعد البابايا التي تشتهر بتوفر الألياف التي تسهل من عملية الهضم، وتخلص الجسم من الفضلات.

6- إفادة لمرضى الأنيميا

تفيد المانجو كثيرا الأشخاص الذين يعانون من أمراض الأنيميا وفقر الدم حيث تحتوي بنسبة كبيرة على عنصر الحديد الهام لبناء كرات الدم الحمراء.

7- تقوية جهاز المناعة

يساعد كل من الفيتامين C، والفيتامين A في هذه الثمرة على تقوية الجهاز المناعي لجسم الإنسان ضد الأمراض المعدية، وخاصة نزلات البرد.
حساسية المانجو

وأخيرا، إن كنت تعانين من حساسية اللاتكس فيجب عليك عدم الإفراط في تناول المانجو لأنها قد تسبب لك بعض أعراض الحساسية المزعجة مثل الحكة أو بعض الحساسية في الفم واللسان، أو القيء والإسهال.
نصائح عند الشراء والتخزين

المانجو فاكهة موسمية يبدأ ظهورها في فصل الصيف، وتحديدا في شهر مايو، وتتنوع أحجامها وألوانها، وتتميز الثمرة الناضجة الصالحة للأكل بأنها طرية قليلاً يجب أن تؤكل فورا ولا تخزن كثيرا، أما تلك التي لم تنضج بعد والتي غالبا ما تكون أكثر صلابة يمكن أن تخزن في درجة حرارة الغرفة لعدة أيام مع لفها في أغلفة من الورق، مع الحرص على تخزين الثمار التى تنضج فورا فى الثلاجة.

Music:
http://www.purple-planet.com/
http://incompetech.com/

شكرا لمشاهدتكم

لا تنسى ان تشترك
للمزيد

Subscribe
😉

هذا الفديو بأنتاج قناة
ArabFreeTube

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.